اخبارك في موعدها

قافلة الرحلة العلمية لطلاب النيلين تعود، محملة الكثير من المكاسب والفوائد

0

قافلة الرحلة العلمية لطلاب النيلين تعود، محملة الكثير من المكاسب والفوائد

الخرطوم: محمد سليمان حامد

عاد مساء “الثلاثاء”الي العاصمة الخرطوم قدمة من ولاية الجزيرة قافلة الرحلة العلمية لطلاب قسم علم الاجتماع و الانثربولوجيا و الخدمة الاجتماعية، الفرقة “الثالثة”، الدفعة “20”عقب إقامة رحلة علمية بمنطقة رفاعة لمدة عشرة أيام،

و مشاركة في القافلة مالايقل عن “371” من الطلاب/ت وأساتذة القسم و البرنامج حيث إحتو الرحلة على دراسة ميدانية و ندوات تثقيفية وبرامج توعوية و في الاستقبال عميد كلية الدراسات الاقتصادية والاجتماعية الدكتور خالد حامد محمد و عدد من الاساتذة بالكلية.

وقال الدكتور فيصل محمد عبدالباري في تصريحات: إنهم حققوا أهدافهم بأكمل الوجه في كل المحاور (العمل الميداني _ البحث العلمي _ خدمة المجتمع) مشيراً في محور العمل الميداني أنهم غطوا جزء من المنهج الدراسي، وفي البحث العلمي تم جمع معلومات لبحوث مقترحة، أما في محور خدمة المجتمع فقد تم إقامة ندوات ومسرح لتوصيل رسائل اجتماعية، إضافة الى زيارات ميدانية في عدد من المواقع المقترحة.

فيما عبرت ممثلة مجموعة الرحلة العلمية الطالبة سلمي طلال حسن عن فرحتهم ورضاءهم التام عن برامج الرحلة، وأنهم استطاعوا أن يحققوا الأهداف الأكاديمية والعلمية من خلال الزيارات الميدانية بمشاركة الملاحظة من خلال التطبيق العملي لما دروسه من الجانب العلمي.

كما رافق زيارة طلاب الإجتماع و الانثربولوجيا و الخدمة الاجتماعية د/ جبارة محمد جبارة، و د/ اشرف محمد ادهم، و د/ فيصل محمد عبدالباري، و المشرفين للاشراف على الجانب العملي للطلاب ووقف على برنامج الرحلة بما يخدم مصلحة الطلاب، ويحقق الفائدة المرجوة منها.

و تجدر الإشارة الى ان الجامعة دأبت على الاهتمام بطلابها في تنظيم العديد من الزيارات والفعاليات العلمية والثقافية بما يعزز من تطوير امكانات الطلاب وقدراتهم العملية والفكرية، وقد التقطت العديد من الصور التذكارية المعبرة عن الرحلة العلمية.

وإختتمت الرحلة برامجها بيوم ثقافي بحضور ومشاركة من ادارة الجامعة التى ذهبت الى رفاعة و عادت في اليوم الثاني مباشرة و جموع غفير من أهالي وأعيان المنطقة واللجان الشعبية وقيادات شبابية وطلابية وممثل القيادات الرسمية، بفقرات إبداعية وتكريمية وكلمات من أعيان المنطقة، وشكر “فيصل”، ادارة جامعة البطانة و أهالي المنطقة على كرمهم وإهتمامهم اللا محدود للقافلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.